Featured Video

Web Page Hit Counter

free counters

السبت، 6 أغسطس، 2011

الحرم المكي يستقبل مليون مصل في الجمعة الأولى من رمضان .





ادى ما يقارب من مليون شخص من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها امس صلاة الجمعة في المسجد الحرام في مكة المكرمة الذي امتلات اروقته وساحاته المحيطة به بالمعتمرين والزوار الذين ادوا الصلاة وسط امكانات وخدمات كبيرة عملت على توفيرها الجهات الحكومية السعودية ذات العلاقة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام وتوفير اكبر قدر من الراحة لهم.


وكانت اروقة والساحات المحيطة بالحرم قد بدات في استقبال الجموع الغفيرة من المصلين منذ الساعات الاولى من صباح امس الجمعة، وشهدت المنطقة المركزية للحرم ازدحاما شديدا، وانتشر رجال الامن في جميع مداخل الطرق المؤدية للمسجد لتسهيل الحركة والتنقل، واستنفرت جميع الجهات المعنية طاقاتها لتوفير افضل الخدمات لقاصدي بيت الله الحرام.

الأحد، 31 يوليو، 2011

كل عام و أنتم بخير ....


الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

قصه رائعه ... صبى يسأل سيدنا موسى أن يغنيه الله .



قدم صبي الى سيدنا موسى عليه السلام يطلب ان يغنيه الله



فسأله سيدنا موسى : هل تريد أن يغنيك الله.... في أول 30 عام من عمرك ...


أم في ال 30 عام الاخيره ...؟


فاحتار الصبي وأخذ يفكر ويفاضل بين الاختيارين ...؟


واستقر اختياره على أن يكون الغنى فى اول 30 عام من عمره


وكان سبب اختياره انه اراد ان يسعد بالمال فى شبابه ..كما أنه لايضمن ان يعيش الى ال 60 من العمر ولكنه نسى ما تحمله الشيخوخة من ضعف وهزال ومرض ... ؟


ودعى موسى ربه فاستجاب على ان يغنيه فى اول30 عام من عمره


واغتنى الصبى واصبح فاحش الثراء ... وصب الله عليه من الرزق الوفير


وصار الصبى رجلا ... وكان يفتح ابواب الرزق لغيره من الناس ...

فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال


بل كان يساعدهم فى انشاء تجارتهم ...


وصناعاتهم ... وزراعاتهم ... ويزوج الغير قادرين


ويعطى الايتام والمحتاجين ... وتمر ال30 عاما الأولى


وتبدأ ال 30 عاما الأخيره .. وينتظر موسى الاحداث ...؟


وتمر الأعوام ... والحال هو الحال ... ولم تتغير احوال الرجل ... بل ازداد غنى على غناه


فاتجه موسى الى الله يسأله بأن الاعوام ال 30 الأولى قد انقضت ... فأجاب الله


وجدت عبدى يفتح ابواب رزقى لعبادى ... فأستحيت ان اقفل باب رزقى اليه

الثلاثاء، 12 أبريل، 2011

أعجاز ماء زمزم الي وقتنا الحالي .


لقد عرف نبع بئر زمزم في مكة المكرمة عندما كانت السيدة هاجر- رضي الله عنها - تبحث عن ماء لتسقي رضيعها إسماعيل – عليه الصلاة والسلام - فرزقها الله تعالى هذا الماء المبارك، ومن يومها لا زال موجودا ويسقى به الناس والحجاج .



ففي السبعينيات وبالتحديد في عام 1971م خرج مدعي بأن ماء بئر زمزم في مكة المكرمة هو غير صالح للشرب، مستنداً في ذلك إلى أن موقع البئر الذي هو بجوار الكعبة المشرفة يقع في مكان منخفض وهو منخفض من مستوى سطح البحر، فلا بد أن مياه الصرف الصحي لمدينة مكة بحسب قوله تنز وتتسرب لتتجمع في بئر زمزم.


إلا أن مبادرات الملك فيصل – رحمه الله - أكدت صلاحية هذه المياه في عدة معامل أوروبية مخصصة للتثبت من صلاحيتها، حيث لم يظهر عليها أي آثار سلبية لهذه المياه الطبيعية تماماً، بالرغم من عدم معالجتها أو إضافة مادة "الكلور" إليها التي تعمل على إبادة الجراثيم، هذا بالإضافة إلى أن الفطريات والأشنات والنباتات التي تسبب عادة اختلاف طعم المياه ورائحتها لا تنمو في البئر.


ومن ناحية أخرى تبين أن مياه زمزم تحتوي على نسبة من أملاح الكالسيوم والمغنسيوم، وربما يكون هذا هو السبب في إنعاش الحجاج المنهكين، فمنذ مئات السنين لم يجف هذا البئر أبدا وعبر التاريخ يسحب منها بكميات كبيرة تستخدم للحجاج لكافة متطلباتهم.


كما قد كثرت الأقاويل في إعجاز ماء زمزم حيث إن المداومة عليه تعالج الكثير من الأمراض وتقوي مناعة الجسم .


فسبحان الله رب العالمين يتم الآن تعبئة ماء زمزم في عبوات بلاستيكية ويتم توزيعها على الحجاج، كما يتم توزيع ماء زمزم بمحافظات موزعة في كافة أرجاء الحرم المكي وكذلك في الحرم النبوي في المدينة المنورة .


قال رسولنا الكريم صلى الهو عليه وسلم : " إنها مباركة، إنها طعام طعم وشفاء سقم " (ورد في الطبراني في الكبير برواية عبد الله بن عباس) .


السبت، 12 فبراير، 2011

أنشودة أحبك ربي .


من انشاد المبدع

:: أبو عبد الملك ::


و تنهال كل همومي علي


و ينسد كل طريق لدي


و أرنو بليلي ألا من سبيل


و يرتد طرفي حسيرا إلي


و إذ نظرة نحو باب السماء


تعيد الرجاء لقلبي نديا


فأدعو و أدعو و يسمو رجائي


و يلمز جنحي جبين الثريا


إلهي رجعت أبوء بذنبي


و لست بمل قد صنعت بريا


فهذا سجودي بساحات ذلي


و هذي دموعي ملت ناظريّ


و هذا فؤادي دواما ينادي


أحبك ربي أحب النبي


فحبك ربي شفيعا لذنبي


و لولاه ربي لما كنت شيئا


و حبك ربي يمور بقلبي


يصوغ الحياة جهادا أبيا


و حبك ربي حباني شعورا


طهورا يرفّ عبيرا زكيا


به قد عرفت منار هداي


فجابت حطاي طريق السويّ


عرفت طريقي إلي صديقي


لتقفو درب الهدى الأحمديّ

Related Posts with Thumbnails
Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More